حاميها حراميها.. مسئولو وحدة محلية بقنا يختلسون 110 ملايين جنيه

نبض النهضة – متابعات:
في واقعة اختلاس جديدة هزت أركان الرقابة المالية، وأثارت الشارع المصري، قام المستشار على رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية بقنا القسم الثاني بإحالة عدد من المسئولين بالوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا للمحاكمة التأديبية بعد ثبوت واقعة اختلاس كبيرة عليهم.

وذكر تقرير النيابة أن الموظفين خرجوا عن مقتضى الواجب الوظيفي، بسبب سلوكهم مسلكاً لا يتفق والاحترام الواجب للوظيفية العامة، وخالفوا القواعد والأحكام المالية، حيث اختلسوا مبلغا ماليا وقدره 110.310.06 جنيه، المملوكة لجهة عملهم سالفة الذكر.

وأفادت مصادر نيابية أن المبلغ المذكور تم العثور عليه في حيازة المتهمين كونهم من مأموري تحصيل إيرادات استهلاك المياه بالوحدة المحلية والمسلمة إليهم بهذه الصفة، وذلك خلال الفترة من عام 1993 حتى عام 2001.

وكانت محكمة جنايات دشنا قد انتهت في تناولها للشق الجنائي بالحبس مع الشغل لمدة تتفاوت بين سنة وثلاث سنوات للمتهمين، ورد قيمة الاختلاس، بالإضافة إلى العزل وتغريم كل منهم مبلغ مساوى لقيمة ما تم اختلاسه والمصادرة والمصاريف.

تعليقات فيسبوك
(Visited 26 times, 1 visits today)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *