وانتصرت الثورة وخرج المعتقلون

بقلم:محمد منصور

عاجل|| معتقلو مصر يزلزلون الشوارع بهتافات الحرية ..”ذهب الأسر وبقي الأجر”

خرج اليوم السبت معتقلو مصر من سجونهم منتصرين على براثن الظلم رافعين هامات رؤوسهم عاليةً خفاقة فى السماء تشدوا ألسنتهم بأروع هتافات الحرية التى تزلزل الشوارع بعد انتصارهم على الظالمين وتحقيق المطالب الثورية كاملة وعودة الرئيس لمنصبه مرة أخري.

بهذا العنوان وهذه المقدمة سيأتى اليوم القريب الذى نقرأ فى الجرائد والمواقع الإخبارية أنه بعد أعوام مريرة من الظلم والتنكيل برافضى الانقلاب العسكرى، انتصر المظلومون على ظالميهم وعادت الحقوق لأصحابها بعد أن سالت الدماء الحرة داخل وخارج المعتقلات واغتُصبت الحرائر لأجل أن ينعم الجميع بوطن خالٍ من الظلم والطغيان.

لم نر فى العالم صموداً مثل الصمود الذى يسطّره رافضو الانقلاب العسكرى فى مصر، فمنذ عام 2013 لاقوا الكثير من الانتهاكات التى تنوعت بين الاعتقال والقتل خارج إطار القانون والأحكام الجائرة التى وصلت للإعدام واغتصاب الحرائر داخل مقرات الاحتجاز، ولم يكن منهم إلا الصبر والدعاء لأجل أن يسترجعوا وطنهم المسلوب ويرفعوه عالياً كما كان فى عهد الرئيس محمد مرسي بالرغم من الصعوبات التى واجهها.

هكذا حال المصريين الان ما بين معارض للانقلاب العسكرى منذ بدايته ومؤيدٍ له ولكن الأخير شعر بما يؤرق حياته بعد المساس بلقمة عيشه، فبات يسخط على النظام الانقلابي بعدما تأكّد له أنه لم يأت إلا لسلب خيرات البلاد وفرض مزيداً من القيود على الشعب المصري لتحقيق المطالب الصهيونية .

“نعمل إيه يا أستاذ”.. كلمة كثيراً ما سمعتها أذنى فى الوقت الحالي بعد أن فاض كيل نسبة كبيرة من الشعب ساخطين على السيسي ولا يجدون حلاً لإسقاطه خوفاً على حياتهم من القتل مثلما يفعل النظام بالإخوان الان داخل السجون وخارجها.

تناقشت مع أحدهم فى هذه المسألة وأرشدته لما يجب فعله قائلاً “لابد أن نتجمّع على كلمة سواء وألا نخاف من الرصاص، ففي بعض الأوقات هناك رصاصة تُحيي أُمّه، لعلها تأتى فى قلبي وأكون أنا “خالد سعيد من جديد” .

سالت الدموع من عيناه ولم يجد قولاً إلا “سنثور ونخرج لإسقاط الانقلاب” ولكن لا نريد مرسي للحكم مرة أخرى، فأخرجت منديلاً من جيبي ومسحت له دموعه وقلت له : الشعب هو من سيتكلم ويحكم، لا تبالى بمرسي أو غيره الآن، فواجبنا هو إنقاذ مصر ومن تبقّى من المصريين الصامدين لننعم بالحرية سوياً من جديد.

وقف شامخاً عالياً رأسه يقول ” سنكون على قلب رجل واحد فى مواجهة الظالمين، وسيخرج كافة المعتقلين، وسنقتص للشهداء والمصابين ، وسيسقط حكم العسكر” .

تعليقات فيسبوك
(Visited 28 times, 1 visits today)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *